‫الرئيسية‬ منوعات مرض السرطان يختبئ في مياه الصنبور
منوعات - ‫‫‫‏‫5 أيام مضت‬

مرض السرطان يختبئ في مياه الصنبور

في كل عام ، يُعزى أكثر من 6500 حالة إصابة بسرطان المثانة، أي ما يقرب من خمسة بالمائة من جميع الحالات في أوروبا..
إلى التعرض لمركبات ثلاثي الميثان (THMs) في مياه الشرب.
و لدراسة الحالة على أرض الواقع في دول الإتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة، تمت فقط في 26 منها..
حيث تعذر الحصول على بيانات كافية من بلغاريا و رومانيا، كما غطى المشروع البحثي 75٪ من إجمالي سكان الاتحاد الأوروبي.
سرطان الـ THMs هي فئة من الجزيئات التي تظهر كمنتج ثانوي للمطهرات المستخدمة لتنظيف صنابير مياه الشرب.
فعندما يتلامس الكلور، المادة الكيميائية الرئيسية المستخدمة في تنظيف مياه الشرب، مع المواد العضوية، فإنه يتحلل إلى THMs.
يذكر أن سرطان المثانة هو عاشر أكثر أنواع السرطانات شيوعاً في المملكة المتحدة، حيث تم تشخيص إصابة 135000 شخص في الإتحاد الأوروبي به في عام 2016.
وعادة ما يمكن علاجه تماماً بإجراء جراحي بسيط طالما تم اكتشافه قبل أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.
كما تشير بعض الأدلة إلى أنه يؤثر على الرجال أكثر من النساء (على الرغم من أن هذا قد يرجع إلى اختلافات في نمط الحياة).
و البلدان التي سجلت أعلى النسب المئوية لحالات سرطان المثانة هي قبرص (23 في المائة)، مالطا (18 في المائة)، أيرلندا (17 في المائة).

‫شاهد أيضًا‬

البيانات و المنافسة في العالم الرقمي الجديد

العالم كما نعرفه يتغير بشكل كبير بسبب التكنولوجيا. منذ أن بدأ الو با ء، حيث تغيرت الطريقة …